Inner Header

الحياري: قطاع المشتقات النفطية يوظف حوالي 10 الاف عامل

https://www.jo24.net/assets/2019-02-17/images/309137_8_1550390418.jpg

 

 

 

أكد رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن المهندس فاروق الحياري اليوم الاحد أهمية قطاع المشتقات النفطية في المملكة الذي يضم 580 محطة محروقات و976 وكالة ومستودع توزيع غاز ويوظف حوالي 10 الاف عامل.

 

جاء ذلك في تصريح صحفي للحياري معقبا على اجتماع عقده مجلس مفوضي الهيئة مع رئيس وأعضاء مجلس نقابة أصحاب محطات المحروقات ومحال توزيع الغاز في مبنى النقابة تناول واقع وتحديات القطاع وسبل التعاون للارتقاء بالقطاع والخدمات المقدمة للمواطنين.

 

واكد المهندس الحياري اهتمام الهيئة بتوفير البيئة التشريعية ومواكبة تكنولوجيا العصر للارتقاء بأداء القطاع وتحقيق مصالح العاملين فيه لافتا الى ان الهيئة على تواصل مع مؤسسات القطاع من خلال اجتماعات وزيارات ميدانية وتفقدية لضمان حسن الأداء وتوفير الخدمة للمستهلكين.

 

وعن الاجتماع بممثلي نقابة أصحاب المحروقات قال الحياري، ان الاجتماع ناقش اليات تنظيم العمل وتسهيل الاجراءات وتطويرها بما يتناسب مع التشريعات ويخدم مصلحة القطاع مشيرا الى ان الاجتماع يجسد علاقة الشراكة التي تسعى الهيئة الى ترسيخها ما بين القطاعين العام والخاص لتحقيق مصالح المستثمرين وحماية حقوق المستهلكين في اطار التشريعات النافذة.

 

وأضاف ان المجلس استمع خلال الاجتماع من رئيس النقابة المهندس نهار سعيدات وممثلي القطاع الى واقع القطاع وتحدياته وسبل التنسيق مع الهيئة للارتقاء بالأداء وخدمة العاملين في قطاع المشتقات النفطية والغاز المنزلي بصفته رافدا اقتصاديا مهما.

 

وقال المهندس الحياري ان الاجتماع يأتي ضمن دور الهيئة التنظيمي والرقابي وايمانا منها بضرورة تطوير قطاعي الغاز والمحروقات في المملكة بما يتواءم مع التطور العلمي والتكنولوجي ورفع مستوى أداء اقطاع وتحسين الخدمة وإقامة علاقات جيدة ومتوازنة مع أطراف عملية توزيع الغاز والمحروقات.

 

من جانبه، اشاد رئيس نقابة المحروقات المهندس نهار السعيدات بالاجتماع واصفا إياه بالخطوة التي تعكس جدية الهيئة في متابعة قضايا القطاع واهتمامها بتنظيم العمل وتعزيز التعاون بين القطاع العام والنقابات وتقديم الدعم لقطاع النفط ومشتقاته بصفته رافدا اقتصاديا مهما للمملكة مشيدا بتعاون شركة المصفاة البترول مع النقابة في إطار دورها الوطني.

 

واستمع مجلس مفوضي الهيئة خلال الاجتماع الى ملاحظات ومطالب النقابة والمشاكل التي تواجه أصحاب محطات المحروقات ووكالات توزيع أسطوانات الغاز البترولي المسال، وناقشوا الاجراءات الممكن اتباعها بهدف تنظيم آلية العمل وتسهيل الاجراءات وتطويرها بما يتناسب مع التشريعات ويخدم مصلحة القطاع.

 

واتفق الجانبان على عقد اجتماع آخر لمناقشة عدد من القضايا المطروحة بما في ذلك تطوير التعليمات الناظمة لعمل القطاع.

 

وحضر الاجتماع مدير موقع شركة مصفاة البترول المهندس كمال التل ومن الشركة التسويقية جوبترول مساعد المدير العام محمد ملحم.

 

ويأتي الاجتماع ضمن سلسلة زيارات ميدانية تجريها الهيئة على مواقع الجهات المرخص لها ضمن قطاعات الطاقة والمعادن والعمل الاشعاعي والنووي لتنظيم العمل، وتفعيل دور الهيئة الرقابي من خلال التواصل مع الجهات العاملة في هذه القطاعات.